ديوان الشعر  / عبدالعزيز الكريداء/   -  في غرفة الإنعاش

في غرفة الإنعاش قمت اتلفت

أدور أمي نقل آحرج بالأسواق

قلت الخبر بالله قالو توفت

الحق على المندوب وقع بالاوراق

الدم وقف في عروقي وجفت

ساعة نهار التفت الساق بالساق

ماني مصدق كيف راحت وقفت

في لحظة جيته وأنا اليوم مشتاق

عيت عيوني تطلق الدمع وآخفت

بالصدر عبرات لها تحرق أحراق

امصيبة حلت بنا اليوم واضفت

كل نظرنا نظرة إحسان وإشفاق

كل بكاها اليوم والدمعة آصفت

اللي قريب الدار واللي بالأشناق

دارت بنا الدنيا بعدها ولفت

قمنا نخايل بالسماء كل براق

كفت عن الدنيا وآهلها وعفت

توجهت لله في طلب الأرزاق

في طاعة الرحمن وآمره تكفت

له ركعة بالليل وأخرى بالإشراق

حنت على الإيتام وأعطت ووفت

من يوم ستر البيت عمود ورواق

كل يقول أمي لها كل ما آلفت

أحد يباريها والاخر بالأعناق

عن كل كبد به لواهيب طفت

ملفى القريب ومن شكى ضيم وفراق

ياما جنوبي في جنوبه تدفت

عنده آسلي خاطري كل ما ضاق

بالله بها كان الموازين خفت

إنك تثقلها لها إجلال ودقاق

تجعل منازلها رياض وحفت

به رحمتك يا عالم ما بالأعماق

وبعدن والفردوس والخلد رفت

وسط الجنان ومنتهى كل سباق




أدوات القصيدة

 

النسبة 2.68/5 (568اجمالي)

 


جميع الحقوق محفوظة لموقع عائلة الكريداء