ديوان الشعر  / عبدالعزيز الكريداء/   -  النظرة الأولى

أنا ما تغرن يا دمي صبغة الورنيش

ولو زادت اللمعة وزانت دشادشها

الي صار يمشي بالعرب مشية الدرويش

مهرّج يخرّج كلمته ما يفتشها

ولا شاقني قصر تعلا عن التشويش

ولو كثرة أبوابه ولانت مفارشها

الي صار ما به للرجال النشا ما عيش

ولابه ظلال لكل ملفي وطارشها

ولا همني طير مقرنس وغض الريش

ولو طالت سبوقه وعينيه يرمشها

الي صار في حزة هداده بوسط الهيش

والي هد ما رد الذهيبة وهنّشها

ولا هزني زول تحرش بنا تحريش

ولو خضب كفوفه وعلق رشارشها

الي صار ما عشعش بقلب العنا تعشيش

وعيني تراعيله وكبدي معطشها

ترا النظرة الأولى يجي حكمها به طيش

قبل لا تحررها ترقّب هوامشها

سواة المهرب يكشفه آمر التفتيش

الى دقق النظره قبل ما يناوشها

ومن له نصيب مع هل الخيل وأهل الجيش

يبي يأخذه وافي وبيديه حايشها

ومن خطوته دون السبق يلتحف بالخيش

ولو خضب كفوف الليالي ونقّشها

أقوله وانا منيب مخبر ولا شاويش

لكني بوسط الناس والناس اعايشها




أدوات القصيدة

 

النسبة 2.46/5 (460اجمالي)

 


جميع الحقوق محفوظة لموقع عائلة الكريداء